أعلن مسؤولون، أن اثنين من رجال شرطة ولاية كانساس أصيبا بجروح خطيرة صباح عيد الميلاد، بعد أن أطلق رجل النار عليهما قبل أن يصوب البندقية على نفسه وينتحر.

وقال جيسون ستيفنز، ضابط شرطة ويتشيتا للصحفيين، إن مالك روجرز، 24 عاما، وهو يشتبه في أنه يمارس العنف المنزلي، أقدم على الانتحار، بعد أن أطلق النار على الضابطين، عندما كان يتحصن في شقته.

وفي التفاصيل، أن موظفة في مطعم محلي اتصلت بالشرطة وقالت إنها تعرضت "للضرب" من قبل صديقها مالك روجرز، مشيرة إلى أنه ظهر في وقت سابق من اليوم في منزلها دون دعوة وحاول اقتحام النافذة، قبل أن يسمح له طفل صغير بالدخول، وعندما واجهته، قالت إنه صوب سلاحها نحوها ولكمها في وجهها.

وبعد البلاغ الذي حصلت عليه الشرطة من المرأة، توجه الضابطان إلى شقة روجرز لإلقاء القبض عليه بتهمة "العنف المنزلي"، إلا أنه تمكن من إطلاق النار عليهما خلال محاولة اعتقاله.

وقالت الشرطة إن روجرز أصاب أحد الضباط في ذراعه اليمنى والضابط الآخر في أعلى ساقه اليمنى، ومن ثم أطلق النار على نفسه.

المصدر: نيويورك بوست