أفادت بيونغ يانغ أمس، بأن الرئيس بشار الأسد أرسل رسالة لنظيره الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون. في 28 من نيسان الماضي، أكد فيها العلاقات التاريخية بين البلدين.

وبحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية، فقد أعرب الرئيس الأسد “عن قناعته بأن العلاقات التاريخية بين البلدين ستشهد تعزيزاً في جميع المجالات، بالتوافق مع المصالح المشتركة لشعبي البلدين الصديقين”، متمنياً دوام الصحة لكيم جونغ أون والازدهار للشعب الكوري.

وأشارت وكالة الأنباء الكورية، إلى أن رسالة الرئيس الأسد جاءت رداً على التهنئة التي أرسلها كيم جونغ أون بمناسبة عيد الجلاء.