سواء أردت تناول وجبة خفيفة بعد الظهيرة أو إشغال نفسك أثناء مشاهدة فيلم أو مسلسل، فقد يكون الفشار هو الخيار المفضل.
وطرح موقع “بريفنشين” الصحي في اميركا سؤالا على الخبراء مفاده: هل الفشار صحي؟ وخلافا لما يعتقده البعض، يؤكد الخبراء أن الفشار صحي للجسم بقدر.
وتقول أستاذة علوم التغذية الوقائية والسريرية، ديبورا كوهين، إن الإجابة السريعة هي أن الفشار مفيد إلى حد كبير.
وتضيف أن الكأس الواحد من الفشار يوفر حوالى 3 غرامات من الألياف، ونظرا لأننا نأكل أكثر من كوب في الجلسة، فهذه بداية جيدة، خاصة أن الحد الأدنى المطلوب 25 غراما يوميا.
وأشارت إلى أن الألياف لا تساعدك فقط في الشعور بالشبع، بل يمكنها تحسين مستويات الكوليسترول في الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
أما ماريسا مور، اختصاصية الطهي والتغذية، فتقول إن معظم الناس لا يدركون أن الفشار حبوب كاملة توفر الألياف.
وذكرت أن الفشار يحتوي على مواد متنوعة مثل فيتامينات “بي” والحديد والمغنسيوم والبوليفينول، وهو هو نوع من مضادات الأكسدة المرتبطة بتحسين الدورة الدموية وصحة الجهاز الهضمي.

المصدر: مواقع اخبارية