أفادت مصادر لقناة الميادين اليوم الا ربعاء، بأنّ قذائف صاروخية عدّة سقطت على قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر بريف ديرالزور الشمالي.

وتحدث مصدر في "التحالف الدولي عن تعرض قاعدة التحالف في حقل العمر شرقي دير الزور للاستهداف بـ8 صواريخ"، لافتاً أنّ "الصواريخ أطلقت من مواقع غرب مدينة الميادين وذيبان شرق دير الزور".

وأضافت المصادر  إلى أنّ "القذائف أدّت لأضرارٍ مادية في القاعدة مع استنفارٍ لعناصر التحالف فيها"، مشيرةً إلى أنّ هناك تحليقاً مكثفاً للطيران الحربي والمسيّر التابع للتحالف الدولي في أجواء المنطقة".

وأوضحت أنّ "طائرات استطلاع أميركية نفّذت قصفاً على عددٍ من المواقع في مناطق سيطرة الجيش السوري بريف ديرالزور الشرقي رداً على الاستهداف دون معلومات عن وجود خسائر.

وتشرح المصادر بقولها إنّ "الاستهداف طال المبنى السكني لقاعدة التحالف الأمريكي في حقل العمر بالريف الشرقي لديرالزور، والتي تعد أكبر قواعد الاحتلال الأميركي في سوريا".

كما كشفت المصادر، أنّ "الاستهداف أدى لخسائر مادية، دون معلومات عن وجود خسائر بشرية"، لافتاً أنّ "المدفعية والطيران المسير التابع للاحتلال رد باستهدافات داخل الأراضي الزراعية في محيط مدينة الميادين وأريافها الخاضعة لسيطرة الجيش، دون وقوع خسائر".

ويأتي هذا الاستهداف بعد معلومات عن إخلاء "التحالف" لغالبية جنوده والياته في قاعدة "التنف" على مثلث الحدود السوري العراقي الأردني، خشيةً من استهدافها من فصائل المقاومة الشعبية، تزامناً مع ذكرى استشهاد القادة الشهداء. 

يُشار إلى أنّ وكالة "سانا"،أفادت اليوم الأربعاء بأنّ الإنزال نفّذ بـ 4 مروحيات ومسيّرة وقوة أرضيّة أميركية برفقة مسلّحين من قوات "قسد"، حيث فرضوا طوقاً على المنطقة، كما دهموا عدداً من منازل القرية وخلعوا أبوابها وعبثوا بمحتوياتها، ما أدّى إلى حالة من الهلع والرعب لدى السكان.

(التحالف الأمريكي) غير الشرعي يعلن استهداف إحدى قواعده بريف دير الزور بقذائف صاروخية

 

أعلن ما يسمى “التحالف الدولي” غير الشرعي بقيادة واشنطن استهداف إحدى قواعده العسكرية بريف دير الزور بثماني قذائف صاروخية.

وذكر التحالف غير الشرعي في بيان له اليوم أن ثماني قذائف صاروخية استهدفت قاعدته غير الشرعية في ما يسمى “القرية الخضراء” الواقعة تحت سيطرة ميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي والتي تضمن إضافة لقواته مجموعة من المستشارين حسب البيان.

وكعادته نفى التحالف غير الشرعي وقوع إصابات في صفوف قواته واقتصرت الأضرار حسب البيان على “أضرار طفيفة” وكان مسؤولون أمريكيون أعلنوا في الـ 20 من تشرين الأول الماضي أن هجوماً بطائرات من دون طيار استهدف القاعدة الأمريكية في منطقة التنف وأن انفجارات دوت في القاعدة.

وأقامت قوات الاحتلال الأمريكي قاعدة عسكرية في منطقة التنف منذ عام 2014 بذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي بينما أكدت الوقائع لاحقا أن قوات الاحتلال جعلتها منطلقاً لدعم التنظيمات الإرهابية التي أنشأتها وتأمين الدعم اللوجستي والاستخباري والتسليحي لها من بينها مجموعات من إرهابيي التنظيم التكفيري لتنفيذ اعتداءات على مواقع الجيش العربي السوري والتجمعات السكانية والمرافق الحيوية في البادية السورية.