أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ خلال جلسة لمجلس الأمن أن سورية تدين استخدام الأسلحة الكيميائية في أي مكان وزمان ومن قبل أي كان ومهما كانت الظروف.

ولفت الصباغ إلى أن  دول غربية تواصل اختلاق الأكاذيب حول تعاون سورية مع منظمة الحظر لتمرير قرارات وإنشاء آليات غير شرعية في تسييس فاضح لعمل المنظمة، مشيراً إلى أن ممارسات بعض الدول الغربية حولت تقارير منظمة الحظر وفرقها إلى جزء أساسي من الحملة العدائية ضد سورية ما ألحق أضرارا بالغة بمصداقية المنظمة.

وأوضح السفير صباغ إلى أن  المعلومات غير الدقيقة في تقارير منظمة الحظر شكلت ذريعة لتوجيه اتهامات باطلة ضد سورية داخل أجهزة صنع القرار في المنظمة ، مبيناً أن  فريق تقييم الإعلان أنشئ لمساعدة سورية وهو ليس فريق تحقيق.. وسورية تتعاون بشكل كبير مع الأمانة الفنية لمنظمة الحظر.

وقال صباغ: سورية ترفض الاتهامات الباطلة ضدها والمستندة إلى معلومات مغلوطة وترفض أي استنتاجات مبنية على صياغات تحتمل التلاعب والتأويل.

sana