أظهرت الأبحاث الطبية أن البلدان التي يستخدم فيها الكركم على نطاق واسع في الغذاء لديها معدل إصابة أقل بالسرطان.

وتوصلت مؤسسة أبحاث السرطان الخيرية في المملكة المتحدة لأبحاث السرطان إلى أن الكركم هو علاج بديل للسرطان بسبب تركيزه العالي بشكل استثنائي من مضادات الأكسدة، وتقول المؤسسة “هناك أدلة على أن مادة الكركمين الموجودة في الكركم يمكن أن تقتل الخلايا السرطانية في حالات معينة”.

ووفقاً لما نشرته صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية تُعزى الخصائص المضادة للسرطان لهذه الخضروات الجذرية الآسيوية إلى قدرتها على تقليل التورم والالتهابات، حيث وصف أحد التقارير العلمية المنشورة آثار الكركمين على مريض مصاب بسرطان الغدة الكيسية قد وصف له الكركمين مع عقار إيمانيتيب الذي يستخدم لعلاج أنواع مختلفة من السرطان وبعد شهرين من العلاج لاحظ الطبيب المعالج استقرار للمرض، وفي الشهر السادس من العلاج حدث انخفاض كبير في كتلة الورم (انخفاض بنسبة 80٪ في حجم الورم).