تعرض حقل (الكونيكو) الذي تتخذه قوات  قوات الاحتلال الأمريكي  قاعدة عسكرية لا شرعية لها في مناطق الجزيرة السورية صباح اليوم، إلى قصف صاروخي من جهة مجهولة.
وأكدت مصادر محلية لمراسل "سبوتنيك" في دير الزور، أن القاعدة الأمريكية اللاشرعية تعرضت للقصف بأربعة صواريخ سمعت أصواتها في المنطقة المجاورة دون توافر معلومات عن الأضرار التي لحقت بالحقل وبالقوات الأمريكية داخله.
وأكدت المصادر أن "القصف الذي تلاه استنفار كبير للقوات الأمريكية في المنطقة، شهد انتشارا للجنود الأمريكيين في محيط القاعدة، وسط تحليق مكثف للطيران المروحي والحربي في سماء المنطقة، ما تسبب بحالة من الهلع لدى أهالي القرى والبلدات التي تتحلق حول الحقل الغازي، وخاصة بعد قيام الطيران الحربي بفتح جدار الصوت أثناء تحليقه على ارتفاعات منخفضة نسبيا".
وتابع المصدر: أن الأجواء في المنطقة ما زال يسودها التوتر، إذ تم أيضا نشر عدد كبير من المسلحين الموالين للجيش الأمريكي من تنظيم "قسد" وإقامة حواجز لهم في مناطق العزبة والمعامل شمال دير الزور، والتدقيق بشكل مشدد على الشبان في المنطقة.
 
ويعد حقل (كونيكو) للغاز الطبيعي الذي يحتله الجيش الأمريكي (20 كم شمال شرقي دير الزور)، أكبر حقول الغاز في سوريا، ويحوي مصنعا للغاز تم بناؤه عام 2005 بالتعاقد بين شركة الغاز السورية، وشركة "كونوكو فيليبس" الأمريكية.
 
وكانت قاعدة حقل العمر النفطي العسكرية التابعة لقوات الاحتلال الامريكي قد تعرضت أول أمس إلى قصف مجهول المصدر بعدد من الصواريخ التي خلفت أضرارا مادية في المكان.
وهذه المرة هي المرة الرابعة التي تتعرض فيها القواعد الأمريكية بريف دير الزور الى القصف منذ بداية العام الحالي.