تسجل عدسات الكاميرات بين الفينة والأخرى مشاهد مذهلة من الطبيعة، لكن المشهد الذي رصده أحد الناشطين، اعتبر من أهم الصور الطبيعية الملتقطة في العام الماضي 2021.
ونشرت مجلة "Live Science" العلمية، قائمة لأكثر 10 صور مذهلة تم رصدها في الطبيعة شملت صورا للعديد من الحيوانات مثل النحل والضفادع والماعز والحيتان، لكن الصورة التي التقطها المصور سام ديفيس، تستحق بالفعل أن يقف عندها الإنسان ويتمعن بغرابة عالم الحيوان.

ورصد ديفيس ثعبانا يتدلى من طائر مالك حزين أثناء تحليقه في الجو، حيث اعتقد في البداية أن الثعبان قد حاول افتراس الطير ثم تدلى منه بعد تحليقه في السماء.
لكن المشهد، بحسب تصريحات ديفيس، لمجلة "Live Science"، لم يكن كذلك بعد التدقيق والتفحص، حيث أنه من النادر أن يخرج ثعبان من أحشاء حيوان ما، والأغرب أن يحدث هذا في الجو.

وبحسب المجلة، إن آخر شيء يمكن أن يتوقعه طائر ما هو أن تخرج وجبته من أحشائه، وهو ما حصل للطير المسكين من نوع مالك الحزين، الذي حمل اسمه توصيفا للمشكلة التي وقع فيها، بعد أن ابتلع الطير الكبير بأمان ثعبانا أمريكيا من نوع (Anguilla rostrata) بالكامل، وهو أحد أصناف ثعابين البحر.

"إن هذا الثعبان قد يخرج من أحشاء بعض الأسماك بعد ابتلاعه حيا من قبلها، لكن العلماء لا يعرفون عدد أنواع ثعابين البحر التي يمكنها القيام بهذا العمل الفذ والنادر أو الحيوانات التي لم يحالفها الحظ بما يكفي لحدوث ذلك لها بعد ابتلاعها".

مجلة "Live Science"