احضر أحد المواطنين إلى مركز شرطة ناحية جرمانا طفلة تبلغ من العمر حوالي ثلاثة عشر عاماً تدعي أنها ضائعة، وبحسب شكلها وعمرها أُثير الشكوك لدى عناصر الناحية حول حقيقة الادعاء بأنها تائهة.
تم الاهتمام بها وخلال الحديث معها أعلمت ضباط وعناصر المركز أنها ليست ضائعة وإنما هربت من منزل جدتها في جرمانا نتيجة المعاملة السيئة، وأن والدها في السجن وقد رأت جدتها وخالتها (زوجة أبيها) تقومان بإخفاء نقود داخل حائط المنزل وإعادة ترميم الحائط ،فتوجهت دورية من المركز إلى المنزل وبتحريه أصولاً وحفر الحائط عثر على مبالغ مالية من فئة الخمسة آلاف ليرة سورية وتبين أنها مزورة وبالتحقيق مع المدعوتين (فخرية. م) و(ريماز. غ) اعترفتا بأن المبلغ المالي مزور وهو عائد لصاحب المنزل الموجود في السجن بجرم تعاطي المواد المخدرة، وقامتا بإخفائه في جدار المنزل لحين خروجه من السجن وتبين أن عدد القطع النقدية المزورة (126) قطعة من فئة الخمسة آلاف ليرة سورية وقدره /630.000/ ستمائة وثلاثون ألف ليرة سورية.


تم مصادرة المبلغ المزور وتسليم الطفلة لجدتها الثانية، وسيتم تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء المختص.
 وزارة الداخلية السورية