دعماً للأسر العائدة إلى مناطقها لتحسين حالتها الاقتصادية وتمكينها من مواجهة تحديات الحياة والمساهمة في تنمية المجتمع والإنتاج، قدمت #الأمانة_السورية_للتنمية فرص تمويل زراعي لـ 250 أسرة في ريفي دمشق وحلب.
وتأتي منح التمويل ضمن برنامج #المنح الزراعية الذي تموله المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وذلك للمستفيدين من ذوي الخبرة في تربية المواشي وممن يمتلكون مكاناً مناسباً لذلك.
وقالت الأمانة في بيان نشرته اليوم عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إنها قدمت التمويل لـ 100 أسرة في عين البيضا بـ #داريا في محافظة ريف دمشق وكذلك لـ 150 أسرة في #السفيرة وريفها بمحافظة حلب.
وبينت أن المنح المقدمة في حلب تضمنت توزيع المواشي للمستفيدين عبر منارة السفيرة المجتمعية لأسر معظمهم من العائدين للمنطقة أو ممن لديه شخص من ذوي الإعاقة أو الأسر التي فقدت معيلها وتضررت إثر الحرب وتعمل الأمانة على دعم استقرار الأسر التي هجرت بسبب الحرب والعائدة إلى مناطقها بهدف الوصول إلى مجتمعات محلية حية وقوية.