غيب الموت، الأحد، الإعلامي المصري الشهير، وائل الإبراشي، عن 58 عاماً، بعد معاناة مع المرض، إثر إصابته بفيروس كورونا العام الماضي.
وأعلن حسن الإبراشي، ابن شقيق الإعلامي وفاته عبر حسابه في فيسبوك وكتب: «إنا لله وإنا اليه راجعون، البقاء والدوام لله، عمي الاعلامي وائل الإبراشي، في ذمة الله. أرجو الدعاء له بالرحمة والمغفرة».
وأصيب الإبراشي المولود في عام 1963 نهاية العام الماضي بفيروس كورونا، لكن مضاعفات الإصابة استمرت معه منذ ذلك الوقت وحتى رحيله، وأبعدته عن الشاشة، ثم عاد الراحل لاستكمال علاجه في المنزل في شهر مارس/ آذار الماضي، بعد استقرار حالته بالمستشفى عقب 3 أشهر من العلاج، واصل بعدها العلاج في المنزل. ومنذ إصابته بكورونا طاردت شائعات الوفاة الإعلامي الشهير التي كانت تضج بها مواقع التواصل الاجتماعي من حين إلى آخر قبل أن تخرج عائلته لنفيها.

وكالات