توجت لين كلايف بلقب ملكة جمال بريطانيا للسيدات المتزوجات، وكانت ستمثل بريطانيا في مسابقة ملكة جمال العالم، لكن رفضت السفارة الأمريكية في لندن دخولها إلى الولايات المتحدة.

ولين كلايف، البالغة من العمر 29 عاما والمولودة في دمشق، وصلت إلى المملكة المتحدة قادمة من سوريا عام 2013، وهي تحمل "حقيبة ملابس" على ظهرها، قبل أن تدرس في الجامعة وتتعلم اللغة الإنجليزية وتتدرب لتصبح طبيبة في هيئة الخدمات الصحية الوطنية، بحسب "ديلي ميل" البريطانية.

وحصلت لين، التي تعمل أيضا مذيعة تلفزيونية، على الجنسية البريطانية في أغسطس 2020، وكانت تتطلع إلى الاحتفال برحلتها إلى أمريكا بصفتها مواطنة بريطانية، ستمثل المملكة المتحدة في المسابقة العالمية، بعد تتويجها بلقب ملكة جمال بريطانيا عام 2020.

لكن حلم كلايف يتأرجح، فهي غير متأكدة مما إذا كانت ستشارك في المنافسة بعد رفض منحها تأشيرة الدخول دخولها إلى الولايات المتحدة، فيما تعتقد لين  أن هذا الرفض مرتبط بخلفيتها السورية.

وما لم يتم حل المشكلة بسرعة، ستكون هذه هي المرة الأولى التي لا يجري فيها تمثيل المملكة المتحدة في هذا الحدث العالمي الذي يبدأ   الأحد في لاس فيغاس لمدة أسبوع، على مدار 37 عاما من تاريخه.

المصدر: ديلي ميل