أكد نائب رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية في إيران كاظم غريب أبادي أن "جرائم اغتيالات العلماء النوويين الإيرانيين لن تبقى بلا عقاب".

وفي تغريدة على حسابه عبر "تويتر" بمناسبة ذكرى اغتيال العالم النووي الإيراني مصطفى احمدي روشن، كتب غريب أبادي: "اليوم يصادف الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد أحد الشخصيات التي تبعث على الفخر في بلادي الشهيد الدكتور مصطفى احمدي روشن".

وأضاف أن روشن: "مجاهد كرس نفسه للارتقاء بمستوى التقنية النووية السلمية وتوطينها في إيران".

وتابع: "جرائم اغتيالات العلماء النوويين الإيرانيين، التي تشكل مثالا على نقض حقوق الإنسان، لن تبقى بلا عقاب".

المصدر: "إرنا"