اتفق وزراء دفاع وخارجية الصين والهند على حفظ الاستقرار في منطقة الحدود المشتركة والعمل على حل القضية المتعلقة بها قريبا.
 جاء ذلك في بيان مشترك، صدر اليوم الخميس، بعد الجولة الرابعة عشرة للمسؤولين من الجانبين ضمن مفاوضات عالية المستوى.
وجرت المحادثات يوم الأربعاء في نقطة التقاء تشوشول ومولدو الواقعة على الجانب الصيني من خط السيطرة الفعلية، وهو الحدود الفعلية بين البلدين.
وجاء في البيان الذي نشرته وزارة الدفاع الصينية: "اتفق الجانبان أيضا على تعزيز النتائج السابقة وبذل جهود فعالة للحفاظ على الأمن والاستقرار على الأرض في القطاع الغربي بما في ذلك خلال فصل الشتاء". 
كما اتفق الجانبان على الحفاظ على الاتصال والحوار الوثيقين من خلال القنوات العسكرية والدبلوماسية، والتوصل إلى حلول لقضايا أخرى ترضي البلدين. وصرح المسؤولون بأن الجولة المقبلة من المحادثات "يجب أن تعقد في أقرب وقت ممكن". 
عقدت الجولة السابقة من المحادثات في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 وثبت فشلها، وقالت وزارة الدفاع الهندية إن المفاوضين الصينيين رفضوا دعوتها لاستعادة السلام في المنطقة.
وقبل ذلك، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين الوضع على الحدود بأنه مستقر وأضاف أن الجانبين على اتصال عبر القنوات العسكرية والدبلوماسية.
الصراع الذي طال أمده بين الدولتين ينبع من عدم الاتفاق على النطاق الحدودي لأراضيهما، وتصاعد التوتر في مايو/ أيار 2020، مما أدى إلى عدد من الاشتباكات الدامية وزيادة التواجد العسكري.

وكالات