كشفت بعض المواقع المهتمة بالتكنولوجيا والإلكترونيات إلى ان شركة سامسونغ تعمل حاليا على تطوير هاتف رخيص متصل بشبكات الـ5G.

وتبعا للتسريبات فإن الهاتف الجديد الذي يحمل الرمز SM-A426B سيطرح تحت اسم Galaxy A42 5G التجاري، وستكون له القدرة على الاتصال بشبكات 5G، كما يدعم شبكات 4G LTE الخلوية من الجيل الرابع، ما يعني أنه سيكون هاتفا منافسا رخيص الثمن يمكن استعماله في معظم بلدان العالم ومع معظم أنواع شبكات الاتصالات.

وتظهر تغريدة نشرتها صفحة gizmochina الشهيرة على تويتر أن الهاتف الجديد سيحصل على كاميرا أساسية ثلاثية العدسة، وعلى شاشة بإطارات رقيقة تملأ كامل مساحة واجهته الأمامية تقريبا، يتوسطها من الأعلى ثقب صغير مخصص للكاميرا الأمامية.

أما موقع SamMobile فقد أشار إلى أن الهاتف الجديد سيتوفر بـ 3 ألوان أساسية هي الأسود والرمادي والأبيض، وسيعمل مع شبكات 5G، وعلى خلاف هواتف Galaxy A41 التي أتت بذاكرة داخلية 64 غيغابايت، سيحصل الجهاز المذكور على ذاكرة تخزين داخلية بسعة 128 غيغابايت، وأن سامسونغ قد تطرحه في الأسواق العام القادم.