أصيب شابان سوريان إثر انفجار لغم أرضي مزروع على الحدود السورية التركية في أثناء محاولتهما العبور إلى تركيا.

وقالت وسائل إعلام إن الحادثة وقعت بالقرب من قريتي “دوغان شاي” و”دمير أشك” على الخط الحدودي مع سوريا، حيث حاول سوريان المرور إلى تركيا، إلا أنهما قاما بالعبور على لغم أرضي عن طريق الخطأ، ما تسبب لهما بجروج بالغة.

وإثر الانفجار تم نقل المصابين إلى مشفى “كلّس” لتلقي العلاج.

وفي حادثة مشابهة وقعت صباح الأربعاء، انفجر لغم أرضي بسيدة سوريّة خلال محاولتها العبور من سوريا إلى الأراضي التركية، ما تسبّب لها بإصابات خطيرة فقدت على إثرها قدمها اليمنى.

وبحسب وسائل إعلام فإن السيدة “ز.أ” التي كانت تحاول العبور نحو الأراضي التركية عبر طرق التهريب عبرت على لغم أرضي مزروع بين الحدود السورية التركية المشتركة، قرب ولاية كلّس جنوبي تركيا.

وتمتلئ الحدود التركية السورية بالألغام الأرضية، التي يصل عددها إلى نحو 615 ألفاً بحسب إحصائيات، وهذه الألغام زرعتها تركيا منذ خمسينيات القرن الماضي،

يذكر أن تركيا علقت أنشطة البحث عن الألغام وإزالتها من منطقتها الحدودية مع سوريا، منذ عام 2011.