أنهت الجهات المعنية عملية التسوية في بلدة الشميطية في ريف دير الزور الغربي على أن تعود غداً الأربعاء إلى مدينة دير الزور لاستقبال الراغبين بالانضمام إلى التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة في حين تستمر العملية في بلدة السبخة بريف الرقة الشرقي.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن أكثر من 6 آلاف شخص تمت تسوية أوضاعهم في مركز الشميطية منذ افتتاحه قبل 13 يوماً.

وأكد عدد من وجهاء وشيوخ العشائر بدير الزور في تصريحاتهم لمراسل سانا أن الإقبال الكبير الذي شهده مركز التسوية في البلدة هو تعبير واضح عن رغبة أبناء المحافظة ولا سيما المقيمين في منطقة الجزيرة بالاستفادة من هذه الفرصة والعودة إلى حياتهم الطبيعية والبدء بمرحلة جديدة تحمل في طياتها الإرادة على العمل لإعادة إعمار الوطن رغم كل العراقيل من قبل ميليشيا “قسد” ومحاولتها منعهم من الوصول إلى مراكز التسوية.

وفي الرقة أفاد مراسل سانا بأن مركز بلدة السبخة بالريف الشرقي شهد اليوم إقبالاً كثيفاً من قبل المشمولين بالتسوية بالرغم من العراقيل التي تضعها ميليشيا “قسد” لمنع المواطنين من الوصول إلى المركز.