تنص المسودة الجديدة للعقوبات الأمريكية ضد روسيا على الاعتراف بروسيا كدولة راعية للإرهاب، وقانون العقوبات يأتي تحت عنوان "قانون محاسبة بوتين".
نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن نص وثيقة جاء فيها: "في موعد لا يتجاوز 30 يوماً من تاريخ تقديم مشروع القانون هذا، يعلن وزير الخارجية أن روسيا الاتحادية دولة قدمت حكومتها مرارًا الدعم للإرهاب الدولي (دولة راعية للإرهاب)"، مضيفة أنه "يمكن تسمية هذا القانون – "قانون محاسبة بوتين ".
وأوضحت أن الوثيقة تنص أيضًا "على أنه بعد المصادقة على هذا القانون، يتوجب على رئيس الولايات المتحدة أن يقدم إلى لجان الكونغرس تقريرًا عن "حالة ومصادر دخل فلاديمير بوتين وأفراد عائلته".

وتابعت الوثيقة "يقترح أعضاء الكونغرس الأمريكي عقوبات ضد المسؤولين الروس، بما في ذلك المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، ورئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين، ومحافظ موسكو سيرغي سوبيانين".

وأضافت "في موعد لا يتجاوز 30 يومًا من تاريخ دخول القانون حيز التنفيذ، يصدر الرئيس مرسوما يحظر على المواطنين الأمريكيين شراء أو بيع أو التعامل بأي طريقة أخرى مع الديون السيادية الروسية الصادرة أو المسددة في/ أو بعد مرور 60 يوماً من نفاذ القانون".
كما تنص المسودة على أن الولايات المتحدة لن تمول عملية الحوار حول الاستقرار الاستراتيجي مع موسكو حتى يؤكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن روسيا "سحبت بالكامل وبشكل يمكن التحقق منه جميع القوات، بما في ذلك القوات الخاضعة لسيطرتها، من أوكرانيا وتراجعت عن الضم غير القانوني لشبه جزيرة القرم".

وأضافت المسودة "الاعتراف بالقوات العسكرية المدعومة من روسيا في منطقة دونباس الأوكرانية منظمة إرهابية أجنبية".

سبوتنيك