شددت القوات الأمنية العراقية  إجراءاتها على الحدود مع سوريا بعد معلومات عن هروب عناصر من "داعش" من أحد السجون الذي تديره مليشيات قسد .

وذكر مراسلنا أن قيادة العمليات المشتركة اتخذت إجراءات لإسناد الشريط الحدودي مع سوريا، وتحركت وحدات من الجيش وبعض مفارز الطائرات المسيرة من الاستخبارات العسكرية.

وأضاف أن تعليمات مشددة وصلت إلى القوات العراقية على الحدود مع سوريا، لمنع تسلل أي من الهاربين.

وكان مصدر محلي أكد  أن انفجارا لسيارة مفخخة استهدف سجن الثانوية الصناعية بمدينة الحسكة شمال شرق سوريا، الذي يحبس فيه عناصر أجانب لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وأوضح المصدر أن الانفجار هز مساء الخميس السجن الذي تديره "قوات سوريا الديمقراطية"، وتلاه سماع أصوات اشتباكات بالأسلحة الخفيفة مع أنباء غير مؤكدة عن هروب عدد من معتقلي "داعش" بعد قيامهم بعملية عصيان داخل المنشأة.

المصدر: وكالات