أفادت وزارة الخارجية الجزائرية، اليوم السبت، بأن ما يتم تداوله من تقارير عن تأجيل القمة العربية في الجزائر "مغالطة، لأن تاريخها لم يحدد أصلا".

وجاء في بيان للخارجية أنه "خلافا للمغالطات التي يتم تداولها هنا وهناك تحت عنوان " تأجيل موعد القمة"، فإن تاريخ التئامها لم يتحدد أصلا ولم يتخذ أي قرار بشأنه بعد".

ونقل البيان عن وزير الخارجية رمطان لعمامرة قوله إن "السيد رئيس الجمهورية يعتزم طرح موعد يجمع بين الرمزية الوطنية التاريخية والبعد القومي العربي ويكرس قيم النضال المشترك والتضامن العربي".

يذكر أن الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي، قال يوم الجمعة إنه "بالتشاور مع دولة الاستضافة وهي الجزائر، كان لديهم تفضيل أيضا (لتأجيل القمة) لأن هذه الفترة تشهد ارتباكا بسبب وضع كورونا".

وأضاف "أستطيع أن أقول بكل اطمئنان (..) لا يوجد أسباب سياسية لهذا التأجيل، ولكن يمكن الاستفادة به لتحسين المناخات السياسية". 

المصدر: وكالات