الوطن السورية 

أصدرت وزارة المالية قراراً ألزمت من خلاله جميع منشآت الإطعام ومطاعم الوجبات السريعة باستخدام تطبيق رمز التحقق الإلكتروني للفواتير المصدرة من تاريخ تبليغهم اعتماد التطبيق لديها، ملزمة بذلك هذه المنشآت بالربط مع الإدارة الضريبية.

كما أصدرت الوزارة قراراً فوضت بموجبه المدير العام للهيئة العامة للضرائب والرسوم بإنهاء الاتفاقيات المبرمة مع أصحاب ومستثمري منشآت الإطعام السياحية التي وقعت اتفاقيات لتحديد رقم العمل التوافقي استناداً لأحكام المرسوم التشريعي رقم 19 لعام 2017 مع مديريات الماليات بالمحافظات والذين يتم إلزامهم باستخدام تطبيق رمز التحقق الإلكتروني للفواتير المصدرة من تاريخ إلزامهم باستخدام التطبيق واعتماده لديها.

وشكل وزير المالية لجنة بكل مديرية مالية في كل محافظة من المحافظات مهمتها دراسة الطلبات المقدمة من المنشآت للحصول على موافقة لاستخدام برامج المحاسبة الإلكترونية المعتمدة من قبل الهيئة العامة للضرائب والرسوم لتنظيم حساباتها وإصدار الفواتير بوساطة الحاسوب، على أن تقوم اللجنة بإجراء الكشف الميداني على المنشآت المذكورة وإجراء الاختبارات اللازمة على البرنامج والتأكد من صلاحيته للعمل وفق الأسس والشروط المحددة لذلك.

ووفقاً للقرار تقوم اللجنة بإعداد تقريرها ورفع مقترحاتها إلى الهيئة العامة للضرائب والرسوم، على أن يصدر قرار بالموافقة للجهة باستخدام البرنامج ورقم الإصدار الخاص به عن المدير العام.

وزير السياحة محمد رامي مرتيني أكد في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الآلية لم ولن تحمّل المنشأة السياحية أي تكاليف إضافية على الإطلاق، منوهاً بأن الثقافة الضريبية واضحة للجميع، والمستثمر الحقيقي يعرف ما له وما عليه.

مرتيني بين أن رسم الإنفاق الاستهلاكي يفرض على الزبون ويسدده المواطن للمنشأة السياحية، ومن واجب المنشأة أن تورده للخزينة العامة للدولة.

وأوضح أن الاتفاقيات الموقعة مع مستثمري المنشآت وفقاً للمرسوم كانت حلولاً مؤقتة بسبب الظروف، وأجازت لوزير المالية بالتنسيق مع السياحة عقد اتفاقيات لتقدير رقم الأعمال للمنشأة السياحية وعليه يتم تحقيق رسم الإنفاق الاستهلاكي وضريبة الدخل وضريبة الرواتب والأجور.

وأضاف: إن ربط البرامج المحاسبية بشبكة برمجية بالإدارة الضريبية، يتم بموجبها تحديد الأرقام الحقيقية للإيراد، واستيفاء ما يسدده الزبون من رسم الإنفاق الاستهلاكي لمصلحة خزينة الدولة.

وقال وزير السياحة: نسبة ضريبة الدخل 2.5 بالمئة وهي محددة برقم الأعمال، أما ضريبة الرواتب والأجور فهي نصف بالمئة، أما رسم الإنفاق الاستهلاكي فهو 5 بالمئة على فئة نجمتين و3 نجوم، و10 بالمئة على فئة 4 و5 نجوم، وهي رسم يضاف على الفاتورة يسدده المواطن مباشرة، ومن واجب المنشأة إدخال الرسم مؤقتاً بصندوق المنشأة حتى يورد في نهاية الشهر إلى الخزينة.

ولفت إلى أن مهمة وزارة السياحة تحقيق الالتزامات للخزينة، ومهمة القطاع السياحي الوطني تسديد ما يتوجب عليه للخزينة، مبيناً أن الضرائب على القطاع السياحي في سورية تعتبر منصفة للجميع، وبأحسن أحوالها لا تتجاوز 15 لـ 18 بالمئة من أرباح المنشأة، وهذه النسبة دولياً تعتبر منصفة.

وختم بالقول: نقدر الصعوبات التي تعيشها المنشآت، لذا تمت مراعاة ذلك في النشرة الجديدة التي سيتم الإعلان عنها اليوم للأسعار الجديدة للمنشآت السياحية.

وأكد مرتيني أن الأسعار الجديدة منصفة للجميع، وستحقق لأصحاب المنشآت إيرادات موضوعية معقولة وفق التكاليف الحقيقية، مشيراً إلى أن التسعيرة تشمل جميع المنشآت وأضاف: حتى منشآت الخمس نجوم ملزمة بتصديق أسعارها.

مدير عام هيئة الضرائب والرسوم منذر ونوس بين لـ«الوطن» أن الهدف من استخدام التطبيق هو تحديد حجم العمل الحقيقي للمنشأة، وإلغاء أي تدخل لأي عامل بشري في تقدير حجم عمل المنشأة، منوهاً بأن هذا الربط لمصلحة أصحاب المنشآت ويحقق العدالة الضريبية للأطراف كافة، موضحاً أن هذا الإجراء يتوافق مع ما هو معمول به عالمياً لتحديد الضرائب والرسوم على المنشآت؟

ونوس أكد أن الآلية الجديدة تشمل المنشآت من سوية نجمتين وما فوق ويبدأ تطبيقها بعد 20 يوماً من تبليغ المنشأة عن طريق الدوائر المالية في المحافظات، وبعد أن يتم الربط بالبرامج المحاسبية الموجودة لدى المنشأة وبصورة بسيطة.

وشدد مدير هيئة الضرائب والرسوم على أن الآلية الجديدة، لا تفرض أي ضرائب جديدة، وإنما يتم احتساب الضرائب والرسوم المستوجبة وفقاً للتشريعات الضريبية النافذة ولا يوجد أي ضرائب أو رسوم جديدة إطلاقاً والموضوع هو في إطار العمل على تحقيق العدالة الضريبية والحد من التهرب الضريبي.

وفي حال عدم وجود تطبيق لدى المنشأة بين مدير عام الهيئة أنه سيتم تقديم البرمجيات الخاصة بتطبيق رمز التحقق الإلكتروني للفواتير المصدرة من قبل الهيئة بشكل مبسط.

وختم ونوس بالقول: بإمكان أي مستهلك يحصل على الفاتورة من المنشآت الملتزمة بالتطبيق التأكد ذاتياً من خلال رمز التحقق الإلكتروني المدون على الفاتورة أو رمز الـ QR من أن هذه الفاتورة صحيحة وتم تسجيلها على قاعدة البيانات بالإدارة الضريبية من خلال تطبيق متوافر على الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للضرائب والرسوم، منوهاً بأن الهيئة ستقوم بشرح الطريقة والأدوات المتاحة خلال الفترة القادمة ويمكن للمستهلك التعرف على المنشآت الملتزمة بالتطبيق من خلال شهادة ستكون لدى المنشاة وبمكان بارز بالإضافة إلى أن الرمز سيكون مدوناً على الفاتورة.