أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، جون كيربي، أن الولايات المتحدة تتابع باهتمام الوضع حول حدود أوكرانيا، بحثا عن دلائل على "حتمية الهجوم الروسي"، ولكنه لم يرصد بعد أي دليل.
 وزعم المتحدث باسم البنتاغون أن روسيا تواصل زيادة مجموعة القوات على الحدود مع أوكرانيا، بما في ذلك على أراضي بيلاروس، وأن واشنطن لا ترى دليلا على "خفض التوتر في المنقطة" بعد.

يذكر أن روسيا رفضت مرارا الاتهامات الغربية والأوكرانية بشأن التحضير لأي هجوم على أوكرانيا، ونفت وجود مثل هذه الخطط لديها.

مواقع