طالب إيريك زمور مرشح الانتخابات الرئاسية في فرنسا، بفتح السفارة الفرنسية من جديد في دمشق، وعدم "شيطنة  " الرئيس السوري.
وقال المرشح في رد على سؤال طرحته قناة "فرانس 5" حول إعادة فتح السفارة "أعتقد أن إغلاق السفارة في دمشق كان خطأ،  ومن الخطأ شيطنة الرئيس الأسد."
ورأى أن قرار إغلاق السفارة "نجم عن سياسات فرنسا السابقة التي تستغل ملف حقوق الإنسان كذريعة".
وتابع:"أنا لا أعترف إلا بالأنظمة القائمة.. لو أن النظام السوري قد سقط لكانت هناك دولة إسلامية الآن."
وسبق أن أكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن باريس ليس لديها نية في تطبيع علاقاتها مع "النظام السوري" ، والتي زعمت " أنه يستمر في انتهاكاته لحقوق الإنسان" وفق قولها .
وكالات