نفذت طائرات القوات الجوية الروسية والقوات الجوية السورية أول دورية مشتركة على الحدود الجوية للجمهورية العربية السورية بما في ذلك مرتفعات الجولان .
وأكدت صحيفة " thedrive" أنه إذا أصبحت مثل هذه التحليقات منتظمة، فإنها ستزيد بشكل كبير من قدرة القوات الجوية السورية على حماية مجالها الجوي بشكل أساسي من الهجمات الجوية الإسرائيلية.

شاركت مقاتلات "MiG-23" ومقاتلات "MiG-29" التابعة للقوات الجوية السورية، و"Su-35"، وقاذفات "Su-34" وطائرات الإنذار "A-50" من الجانب الروسي. وانطلقت الطائرات من قاعدة حميميم الروسية ومطار سيكال والضمير قرب دمشق.
 
وقال قائد الرحلة: "انطلقنا اليوم ولأول مرة بتشكيلات قتالية موحدة وأسسنا تفاعلاً مع طياري الجمهورية العربية السورية. نحن نفهم بعضنا البعض تمامًا".