هزت صورة طفلة حديثة الولادة نهشت القوارض أنفها وجبينها بعد رميها في مكب لنفايات مدينة حلب بعد تدوالها على مواقع التواصل وقسوتها.
ونشرت طبيبة تعمل في قسم الأطفال في مشفى الجامعة الحكومي بحلب الصورة بعد شفاء الرضيعة من الجروح.
وقالت الطبيبة العاملة في مستشفى الجامعة في حلب، لمى القاضي، بمنشور على صفحتها في "فيسبوك"، إنه تم العثور على طفلة حديثة الولادة أمس الاثنين في شوارع المدينة وتمّ نقلها إلى المستشفى نظراً لتعرضها لتشوه في الوجه بسبب نهش الجرذان لوجهها. 
وأضافت أنه تم إخضاع الطفلة مجهولة النسب لعمليات جراحية على الفور، تم خلالها بذل قصارى الجهد الممكن من قبل الأطباء، إلا أن التشوه الذي لحق بالطفلة ما يزال موجوداً للأسف، ويظهر عليها تشوهاً في الأنف والجمجمة التي أتت عليها الجرذان. وتابعت الطبيبة: "لقد دفعت الطفلة ثمن خطأ شخصين دون أي وجه حق".