اقتحم مسلح بشاحنته بوابة عقار يعيش فيه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الخميس، واختبأ داخل لمدة ساعتين، قبل أن تنجح الشرطة في القبض عليه.

قالت شرطة الخيالة الملكية الكندية في بيان، إن ترودو لم يكن متواجدا وقت الحادث في أوتاوا، لافتة إلى أن المشتبه به عضو في القوات المسلحة الكندية، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وأوضحت الشرطة أن الرجل اقتحم البوابة بشاحنته في الساعة 6:30 صباحا، وتم العثور عليه في دفيئة في العقار الفسيح، واعتقاله بعد ساعتين.

من جانبها، رفضت متحدثة باسم وزير الدفاع الكندي التعليق على الموضوع، في ظل استمرار التحقيق واستجواب المشتبه به.

ويعيش ترودو وزوجته وأطفاله الثلاثة في منزل ريفي بالعقار المخصص لإقامة الحاكم العام لكندا، لأن مقر الإقامة التقليدي لرئيس الوزراء في حاجة للتجديد.


وتشغل جولي باييت منصب الحاكم العام، وهي ممثلة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية كرئيسة للدولة، وتتولى منصبا شرفيا إلى حد كبير، كما أنها لم تكن في المنزل أيضا في ذلك الوقت.

وكتبت باييت على تويتر: "نشكر الشرطة الملكية الكندية والشرطة على حل الوضع بسرعة هذا الصباح في قاعة ريدو. جميع موظفينا في أمان".

سكاي نيوز