لم يستبعد الرئيس الأمريكي بايدن إمكانية فرض عقوبات على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 أعلن ذلك رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما)، فياتشيسلاف فولودين، عبر موقع “تلغرام”. وقال رئيس مجلس النواب الروسي: “أخيرا كشفت الإدارة الأمريكية أن واشنطن تريد أن يكون الرئيس الروسي مواليًا لها ويقع تحت سيطرتها”.

وأشار إلى أن هذا هو الهدف الذي تسعى الإدارة الأمريكية إلى تحقيقه بالوسائل المعروفة: العقوبات والاستفزازات والهجمات الإعلامية.

وتلجأ الإدارة الأمريكية إلى استخدام هذه الوسائل ضد روسيا بسبب عدم رضاها بأحوال روسيا. وقال رئيس مجلس النواب الروسي: “لا يطيب للولايات المتحدة الأمريكية أن تصبح روسيا في عهد الرئيس فلاديمير بوتين قوية ومستقلة”.

واستطرد قائلا: “دعنا نرد على هذا السؤال: لماذا يريدون فرض عقوبات على بوتين؟ من الواضح أنهم يريدون معاقبته لأنه لم يسمح بتفكيك البلاد وأنهى الحرب في القوقاز وجعل روسيا مستقلة تعتمد على الذات في المجال الاقتصادي”.