حثّت السفارة الأميركية في كييف المواطنين الأميركيين في أوكرانيا على "التفكير في مغادرتها فوراً"، وقالت إنَّ الوضع الأمنيَّ في البلاد "لا يمكن التنبّؤ به، نظراً إلى تزايد التهديدِ بعملٍ عسكريٍّ روسيٍّ".

وقالت السفارة على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، إنَّ "الوضع الأمني في أوكرانيا يمكن أن يتدهور من دون سابقِ إنذار".

وقبل يومين، أمرت واشنطن عائلات الدبلوماسيين الأميركيين في العاصمة الأوكرانية كييف بمغادرتها، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

كما نصحت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان، رعاياها بالامتناع عن السفر إلى روسيا، وذلك على خلفية الأزمة مع أوكرانيا وتفشّي فيروس كورونا. وجدّدت أيضاً تحذير رعاياها من السفر إلى أوكرانيا "بسبب التهديدات المتزايدة بعمل عسكري روسي".