واصلت طائرات الاحتلال الأمريكي لليوم السابع على التوالي شن غارات وقصف عنيف على الأحياء المحيطة بسجن (الثانوية الصناعية) في حي غويران في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، رغم مرور 24 ساعة على إعلان المسلحين الموالين له السيطرة الكاملة على السجن.
وأفاد مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة بعودة الاشتباكات بين مسلحي تنظيم "قسد" مدعومين بقوات "التحالف الدولي" المزعوم الذي يقوده الاحتلال الأمريكي من جهة، وبين معتقلي تنظيم "داعش" الإرهابي  من جهة أخرى، اليوم الخميس 27 يناير/ كانون الثاني، داخل وفي محيط (سجن الثانوية الصناعية)، رغم إعلان تنظيم "قسد" والجيش الأمريكي سيطرتهما الكاملة عليه يوم أمس الأربعاء.
وتابع المراسل أن محيط السجن شهد قصفاً جوياً عنيفاً من قبل الطائرات الأمريكية الحربية فجر اليوم الخميس، مع اشتباكات عنيفة سمعت أصواتها في أرجاء مدينة الحسكة.

وأعلن تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي، اليوم الخميس، عن وجود من 60 إلى 90 معتقل من تنظيم "داعش" مازالوا متحصنين داخل السجن، و"اتهم الدولة التركية بالوقوف وراء عملية الهجوم الداعشي على السجن قبل أسبوع". 
وكشف التنظيم عن سجلات 11 من المسلحين الموالين لأنقرة، قتلوا في الـ 22 من الشهر الجاري في الاشتباكات الدائرة في محيط السجن.
وأوضحت مصادر محلية   أن معتقلي تنظيم "داعش" المتحصنين داخل سجن الثانوية الصناعية يستخدمون الأنفاق التي حفرتها قوات "قسد" سابقاً للاختباء والتمويه.

تدمير للمنازل
وكشفت مصادر أهلية ومحلية  عن مواصلة طائرات ما يسمى "التحالف الدولي" الذي يقوده الاحتلال الأمريكي، قصفها للأبنية والمنشآت الحكومية ومنازل المدنيين في محيط سجن الثانوية الصناعية ما تسبب بتدمير المزيد منها بحجة استهداف معتقلي تنظيم "داعش"، بالتوازي مع حملة مداهمات يشنها الجيش الأمريكي في الأحياء المجاورة للسجن.
وتابعت المصادر أن قوات تنظيم "قسد" ترافقها مدرعات للاحتلال الأمريكي شنت حملة مداهمة وتفتيش لمنازل المدنيين في حي الليلية وصولاً إلى حي النشوة الشرقية بمدينة الحسكة، اليوم الخميس، بعد شنها حملات في حيي غويران والزهور ومنطقة المقابر مع جرفها لعدد كبير من منازل المدنيين الأبرياء عبر الجرافات وبشكل متعمد.

وذكرت المصادر أن تنظيم "قسد" يتحجج بأن عددا من معتقلي تنظيم "داعش" الفارين من السجن يتحصنون في الأبنية المحيطة به أو في منازل المدنيين، بالتوازي مع قيام طيران الاحتلال الأمريكي الحربي بتدمير عدد من الأبنية الحكومية المحيطة ومنها كلية الاقتصاد ومدرجات الهندسة المدنية ومقر بناء فرع الجامعة ومرآب الآليات ومعهد المراقبين الفنيين، قام تنظيم "قسد" بجرف أكثر من 20 منزلاً حتى الآن في منطقة المقابر، وغويران شرقي، وحي الزهور التي نزح سكانها منها.
 
ولفتت المصادر إلى أن تنظيم "قسد" يشن خلال الساعات الماضية حملات مداهمة للمنازل في حي غويران الشرقي والغربي إضافة إلى حي الزهور وحي الليلية وعدد من القرى في الريف الغربي والجنوبي واختطفت عدداً من المدنيين واقتادتهم إلى جهات مجهولة.
ومنذ العشرين من الشهر الجاري يشهد مبنى سجن الثانوية الصناعية الواقع تحت سيطرة "قسد" في مدينة الحسكة ويضم الآلاف من معتقلي إرهابيي تنظيم " داعش "عصياناً لإرهابيي التنظيم تلاه هجوم على بوابات السجن بسيارة مفخخة.