اعلن مصدر مسؤول في كهرباء ريف دمشق عدم وجود أي قرار بإلغاء التقنين خلال شهر رمضان، مشيراً إلى أن التقنين حالياً يتعلق بحجم استجرار الطاقة الكهربائية وبالطقس.
وبّين المصدر المسؤول أن حجم التوليد مستقر حالياً، فإذا زاد حجم الاستجرار على حجم التوليد، سوف يكون هناك تقنين، وما يحصل حالياً أن حجم الاستجرار أكبر من حجم التوليد، لذا يوجد تقنين.
ولفت المصدر إلى أن الواقع الكهربائي في ريف دمشق تحسن قليلاً خلال الأيام الماضية مع تحسن الطقس، ومن الممكن أن يتحسن أكثر خلال شهر رمضان مع تحسن الطقس بشكل أفضل.