أعلنت وزارة الداخلية التونسية توقيف فتاة عائدة من سوريا تم تحضيرها للقيام بعملية انتحارية بإحدى المناطق السياحية.
وقالت الداخلية التونسية في بيان إن "الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب، قبضت على شابة تونسية بمطار قرطاج قادمة من ​تركيا".
وأضافت أنه "بالتحري معها، أفادت أنها التحقت بتركيا خلال 2020 لتتولّى خلال سنة 2021، التحوّل إلى سوريا بمساعدة شخص (سوري الجنسية)، حيث التحقت بإحدى التنظيمات الإرهابية هناك وشرعت في تلقّي تدريبات بغاية تحضيرها للقيام بعملية انتحارية، وبمزيد تعميق التحريات معها، تبيّن أنه تم تحضيرها للقيام بعملية انتحارية ببلادنا، بإحدى المناطق السياحية وبأنها تواصلت خلال تواجدها بسوريا، مع شخص تونسي الجنسية، الذي كان سيتولّى انتظار حلولها ببلادنا وتمكينها من حزام ناسف".
وأشارت أنه "بالتحري في شأن شريكها في العملية، تبيّن أنه عنصر إرهابي تم إيداعه مؤخرًا في السجن، من أجل تورطه في التخطيط والإعداد لعمليات إرهابية كانت ستستهدف مسؤولين بارزين في الدولة خلال نهاية السنة المنقضية".

وكالات