أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن نائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين والمبعوثة الفرنسية الخاصة للتسوية السورية بريجيت كورمي بحثا الجوانب الإنسانية والسياسية للوضع في سوريا.
وجاء في بيان الخارجية الروسية بحسب ما نقلت وكالة "تاس": "جرى تبادل وجهات النظر حول الأزمة السورية مع التأكيد على الجوانب الإنسانية والسياسية التي ينظر فيها مجلس الأمن الدولي وانعكست في قراري مجلس الأمن الدولي 2254 و2585".