وقعت سورية ولبنان والأردن أمس اتفاقية الربط الكهربائي من الأردن عبر سورية إلى لبنان.

وفي تصريح لـ«الوطن» بين وزير الكهرباء غسان الزامل أن نفاذ الكهرباء من الأردن إلى لبنان عبر الأراضي السورية يعود للطرفين الأردني واللبناني في حين الجانب الفني في سورية تم إنجازه في وقت قياسي وفي موعده.

وبين الزامل أن كمية التدفقات للطاقة الكهربائية عبر هذا الخط من الأردن باتجاه لبنان ستكون وسطياً بحدود 225 ميغا واطاً على أن تكون بحدود 150 ميغا واطاً بين الساعة 12 ليلاً حتى 6 صباحاً ونحو 250 ميغا واطاً على مدار 18 ساعة المتبقية، منوهاً بأن حصة سورية من هذه الطاقة سيكون 8 بالمئة وبأن نفاذ هذه الطاقة عبر الشبكة السورية سيؤمّن حالة استقرار في الشبكة وينهي الحمايات الترددية.

بينما كان الوزير الزامل خلال مؤتمر صحفي في بيروت مع نظيريه اللبناني وليد فياض والأردني صالح الخرابشة عقب التوقيع بين أن توقيع الاتفاقية إنجاز مميزو نحن في سورية من أولى الدول التي تسعى إلى التعاون العربي العربي في جميع المجالات. وأن الحكومة السورية كانت تصر على إنجاح هذا الملف بأسرع ما يمكن وكان هناك إشراف مباشر من رئاسة الحكومة على متابعة تنفيذ الأعمال التي أنجزت في وقت قياسي ومدروس من وزارة الكهرباء ومؤسسة نقل الطاقة حيث أنجزنا الأعمال التي تعهدنا بإنجازها خلال المدة المحددة ونحن جاهزون حالياً للربط الكهربائي.

وأن التوقيع هو بداية التعاون العربي العربي وسيكون فاتحة خير وبداية لتعاون أكبر في كل المجالات.

بدوره وصف وزير الطاقة اللبناني توقيع الاتفاقية باللحظة التاريخية المهمة للبنان وللوطن العربي ليس بحجمها ولكن برمزيتها نحن نرسخ العمل العربي المشترك والعمل الاقتصادي والاجتماعي واللحمة بين العرب بهذه الوقفة لأهميتها للشعب اللبناني.

وأوضح فياض نحن من خلال الاتفاقية سنؤمن 250 ميغا واط ساعي كهرباء بالتعاون مع الأردن ومؤازرة ودعم ومشاركة سورية وهو ما يكرس العمل العربي المشترك مشيراً إلى سعي لبنان لاستيراد الغاز من مصر والأردن وبدعم من سورية لتزويد محطة كهرباء الزهراني بالغاز.

ولفت إلى أن اتفاقية بهذا الصدد ستدخل حيز التنفيذ بعد شهرين من الآن.

من جهته قال وزير الطاقة الأردني: إن توقيع اتفاقية تبادل الطاقة الكهربائية مع لبنان واتفاقية العبور مع سورية يعزز أواصر التعاون بين دولنا وعلاقتنا التاريخية المستمدة من توجيهات قيادات في هذه البلدان مع ضرورة زيادة مستويات التعاون بيننا.

وقال الخرابشة: نحن ملتزمون بالتعاون بيننا لمصلحة الجميع ليس فقط لمصلحة لبنان وأي تعاون بين الدول العربية هو مصلحة لجميع الدول العربية.

وأعرب رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي أمس عن شكره لسورية والأردن لتعاونهما في تزويد لبنان بالكهرباء وذلك عن طريق توقيع اتفاقية الربط الكهربائي.

ونقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام عن ميقاتي قوله خلال استقباله في السرايا الحكومية وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل والطاقة الأردني صالح الخرابشة «نشكر سورية والأردن لتعاونهما في إنجاز هذا المشروع الحيوي للبنان والذي يساعد بحل أزمة الكهرباء في البلاد».

وأضاف ميقاتي: «في الأوقات الصعبة التي يمر بها لبنان تأتي هذه الخطوة كمساهمة عملية لحل أزماتنا المتراكمة ونتطلع أيضاً إلى إنجاز الخطوات اللازمة لاستجرار الغاز من مصر في أقرب وقت».

الوطن