جدد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مطالب بلاده بإلغاء العقوبات الأمريكية والغربية عليها والتحقق من ذلك ومنح الضمانات الموثوقة كمقدمة لأي اتفاق مقبل حول إحياء الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة إرنا الإيرانية عن رئيسي قوله خلال اتصال هاتفي تلقاه اليوم من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون إن عزيمة طهران جادة بالتوصل إلى اتفاق مستدام ولكن على الطرف المقابل أن يرفع الحظر بشكل يمكن التحقق منه ويمنح الضمانات باستمرار ذلك.

وجدد رئيسي موقف طهران القاضي بأن الاستقرار والأمن الإقليميين لا يتحقق إلا عبر الحوار داخل المنطقة وليس عبر التدخلات من خارجها داعياً إلى اهتمام المجتمع الدولي بالأزمة الإنسانية التي يواجهها الشعب اليمني وإزالة الحصار الجائر المفروض عليه.

وأشارت الرئاسة الإيرانية إلى أن الرئيسين الإيراني والفرنسي بحثا أيضا سبل توطيد العلاقات بين بلديهما.

وكانت الأطراف المشاركة في محادثات فيينا حول إحياء الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الغربية عام 2015 قررت أمس تعليق هذه المحادثات لعدة أيام.