تسبب شجار  بين عائلتين سوريتين في مدينة إسطنبول، شاركت فيه النساء، واستخدم فيه الطرفان العصيّ والسكاكين بترحيل 5 منهم.
وقالت صحيفة "حرييت" التركية إن  شجارا نشب بين عائلتين سوريّتين في حي بويوك شكمجة في إسطنبول، وذلك لأسباب تتعلق بقضية طلاق، لتتصاعد حدّة الخلاف بين أفراد العائلتين ويحوّلا الحي إلى ساحة معركة".
وأضافت أن سكان الحي لم يستطيعوا التدخّل في الشجار الذي أسفر عن تكسير زجاج أحد السيارات ونوافذ منزل مجاور، ما دفع سكان الحي للاتصال بالشرطة.
وعلى الفور، أرسلت مديرية الأمن عدداً من القوات الخاصة وعناصر الشرطة برفقة سيارة إسعاف إلى مكان الحادثة، حيث بدؤوا بمراجعة كاميرات المراقبة الموضوعة في الجوار.
وفتحت الشرطة تحقيقاً في الموضوع، لتقوم باعتقال 6 من المشتبه بمشاركتهم في الشجار، ثم تفرج عن أحدهم بشرط الرقابة القضائية، وتبدأ إجراءات ترحيل الأشخاص الخمسة الآخرين المتورطين في الحادثة، بحسب الصحيفة.