من خلال متابعة ومراقبة مروجي المواد المخدرة ضمن مدينة دمشق ، وبعد ورود معلومات إلى فرع مكافحة المخدرات بدمشق عن وجود امرأة تقوم بترويج المواد المخدرة مستغلة طفلها البالغ من العمر ثلاثة عشر سنة حيث تقوم بوضع المواد المخدرة ( هيروئين – حشيش مخدر – حبوب مخدرة ) في جيوب الطفل، وتمر به عبر الحواجز كي لا يشك أحد بها.
ومن خلال المراقبة تمكن فرع مكافحة المخدرات في دمشق من إلقاء القبض عليهما أثناء نقلهما مواد مخدرة من محلة (مشروع دمر) إلى حي (ركن الدين)، وعلى شخصين من متعاطي المخدرات الذين يشترون المواد المخدرة منها، وضبط بحوزتهما كمية من مادة الهيروئين والحبوب المخدرة كانت مخبأة في جيوب الطفل .
ومازالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليهم لكشف جميع المتورطين في القضية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم .

وزارة الداخلية السورية