واصلت مجموعات “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي جرائمها بحق الأهالي في مناطق انتشارها واختطفت عدداً منهم في ناحية تل حميس بريف الحسكة وسط حالة رفض واسعة بين الأهالي ضد هذه المجموعات وممارساتها القمعية.

وأفادت مصادر أهلية لمراسل سانا بأنه تماهياً مع مخططات واشنطن وقواتها المحتلة التي عملت وتحت مزاعم محاربة الإرهاب في سورية على توظيف مجموعات “قسد” لتنفيذ مخططاتها لسرقة الثروات في منطقة الجزيرة السورية اقتحم عناصر من تلك المجموعات منازل الأهالي في ناحية تل حميس على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها الناحية خلال الأيام الماضية واختطفت عدداً منهم واقتادتهم إلى جهات مجهولة.

وشهدت ناحية تل حميس بمنطقة القامشلي بريف الحسكة الشرقي خلال الأيام الثالثة الماضية خروج مظاهرات احتجاجية ضد ممارسات مجموعات “قسد” القمعية بحقهم مطالبين بخروجها من المنطقة.

وخرج أهالي منطقة الجزيرة السورية الذين ضاقوا ذرعاً بممارسات مجموعات “قسد” وداعميهم من قوات الاحتلال الأمريكية على مدار الأسابيع الماضية بمظاهرات احتجاجية شملت العديد من البلدات والقرى في أرياف الحسكة ودير الزور مطالبين بخروج قوات الاحتلال ومجموعات “قسد” من مناطقهم.