أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده سترسل اليوم إلى الولايات المتحدة ردها على الاقتراحات الأمريكية بخصوص مبادرة الضمانات الأمنية المطروحة من قبل روسيا.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو في موسكو: “نوشك على إنهاء تحليل الرسالة الأمريكية وسنبعث اليوم ردنا إلى الجانب الأمريكي وسننشر هذه الرسالة علنا بعد ساعات من إرسالها لإظهار النقاط التي يركز عليها كل طرف”.

وحذر لافروف من أن عدم الكشف عن هذه التفاصيل مثلما يرغب الأمريكيون سيؤدي إلى إغراق المجتمع في أكاذيب ودعاية سافرة كالتي تسود حالياً في الفضاء الإعلامي.

وجدد لافروف التأكيد على موقف روسيا بأن استمرار توسع حلف الناتو يخالف مبدأ الأمن المتكافئ غير القابل للتجزئة المنصوص عليه في وثائق رسمية تبناها أعضاء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنها الولايات المتحدة وغيرها من دول الناتو.

من جهته رحب وزير الخارجية الإيطالي بإعلان روسيا أنها سترسل رداً إلى الولايات المتحدة في وقت لاحق اليوم بشأن الضمانات الأمنية موضحاً أن موسكو أعربت عن استعدادها للبحث وإيجاد مخرج للازمة الأوكرانية بطريقة دبلوماسية وقال دي مايو: “سنعمل على خفض التصعيد وكل ما يمكن لضمان تنفيذ اتفاقات مينسك”.