بعدما استغرق صنعها نحو 3 سنوات، تستعد أكبر سفينة سياحية في العالم، التي أطلق عليها اسم "أعجوبة البحار" لاستقبال الركاب.

السفينة التي سلمت شهر يناير الماضي لشركة "رويال كاريبيان" الأميركية، يبلغ ارتفاعها 362 مترا، ومن المقرر أن تبدأ رحلتها الأولى من مدينة فورت لودرديل في ولاية فلوريدا إلى منطقة البحر الكاريبي، في 4 مارس المقبل.

وكان من المقرر تسليم السفينة في عام 2021، لكن تم تأجيل ذلك بسبب جائحة كورونا.

وبنيت السفينة السياحية المكونة من 18 طابقا في حوض بناء السفن في سان نازير بفرنسا، وتتسع لـ6988 ضيفا و2300 من أفراد الطاقم.

وتتكون السفينة العملاقة من 8 مناطق، تحتوي إحداها على أكثر من 20 ألف نبتة، وبها أطول زلاقة مائية في البحر، فضلا عن خط للانزلاق الحر بارتفاع 10 طوابق، وشاشة سينما ضخمة.

ومن شروط الرحلة أن يكون جميع المسافرين الذين تزيد أعمارهم على 12 عاما حاصلين على لقاح كورونا، وأن يكون الأطفال ممن تزيد أعمارهم على عامين لديهم نتيجة فحص سلبية للفيروس قبل الإبحار.

كما يجب على جميع المسافرين أن يرتدوا الكمامة في معظم الأماكن العامة الداخلية، طبقا لتوصيات الهيئات الصحية في الولايات المتحدة.

سكاي نيوز