لليوم التاسع على التوالي تستمر مجموعات “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي بمنع العاملين في الشركة العامة للكهرباء والمؤسسة السورية للحبوب من الدخول إلى مكاتبهم للاستمرار بتقديم الخدمات للمواطنين.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن العشرات من العاملين تجمعوا أمام مقري عملهم في حيي النشوة وغويران في مدينة الحسكة تصميماً منهم على استعادة عملهم داعين جميع الجهات والأطراف إلى التدخل لوقف ممارسات “قسد” التعسفية بحق الأهالي في المنطقة.

ولفت العاملون إلى أن مجموعات “قسد” تقوم بتهديدهم بالخطف وتحاول منعهم من التجمع والابتعاد عن بناءي الشركة والمؤسسة مؤكدين استمرارهم في التجمع حتى عودتهم إلى أعمالهم.

وفي تصريح للمراسل دعا مدير الشركة العامة لكهرباء الحسكة المهندس أنور عكلة إلى ضرورة عودة العمال إلى الشركة لضمان تقديم الخدمات للأهالي ومتابعة جميع القضايا المتعلقة بقطاع الكهرباء ولا سيما أن الشركة تقدم خدماتها لجميع أبناء المحافظة.

وكانت مجموعات “قسد” احتلت بقوة السلاح مقر الشركة العامة لكهرباء الحسكة في حي النشوة ومبنى الإدارة العامة للسورية للحبوب في حي غويران والمدينة الرياضية وجزء من أبنية السكن الشبابي والجمعية السورية للمعلوماتية ومديرية الصناعة والسياحة والشؤون البيئية وفرع المرور ومديرية السجل المدني والمصرف التجاري وقامت بطرد العاملين منها.