وردت معلومات إلى إدارة الأمن الجنائي حول وجود شركة في محلة (الحجاز) بدمشق تتعامل بغير الليرة السورية فتم تحري مقر الشركة المذكورة بالتنسيق مع الضابطة العدلية بمصرف سورية المركزي، وعُثر فيها على ثلاثة وثائق تثبت تعامل الشركة بغير الليرة السورية، منها دفتر إيصالات باستلام مبلغ مالي بالدولار، وجهاز كمبيوتر مدون فيه ستة تعاملات بالدولار الأمريكي، وصادرت مبلغ مالي وقدره ستة وستون مليون ليرة سورية وجهازي كمبيوتر، وجهاز تسجيل كاميرات، وكرت ذاكرة سعة (4) غيغابايت، وكمية من المصاغ الذهبي.
وبالتحقيق مع مالكي الشركة اعترفا بقيامهما باستلام مبالغ مالية بالدولار الأمريكي وتسليمها لعدة أشخاص معروفين من قبل أحدهما وتصريف جزء من تلك المبالغ في السوق السوداء.
تم تسليم المبالغ المصادرة إلى مصرف سورية المركزي أصولاً، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة بحق المقبوض عليهما، وسيتم تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء المختص.

وزارة الداخلية السورية