استيقظ المجتمع التركي صباح أمس السبت، على جريمة بشعة، حيث قتلت أم رضيعتها ذات الثلاثة أسابيع، في محافظة بينارباشي في حي كريماوغلو؛ وذلك بأن خنقتها بالوسادة أولا، وحينما استنجدت الرضيعة بصرخاتها التي لا تملك غيرها، انفعلت الأم لتخنقها على الفور.

ووفقا للخبر الذي نشرته قناة «كي آر تي»، ذهبت الأم عائشة بلبل إلى منزل أهلها قبل الولادة بشهر حتى تساعدها والدتها بعد الولادة، وكانت قد استقرت عائشة وزوجها المزارع بلبل على أن يطلقا اسم ملك على رضيعتهما.

أنجبت عائشة الملاك الصغير، وعادت مرة أخرى إلى منزل زوجها، الذي استيقظ في اليوم الثاني على صراخ زوجته التي ادعت أن ابنتها لا تتنفس وتوفيت. على الفور انتقلت الأم التي لا تملك أدنى ذرة رحمة إلى المستشفى، ورضيعتها بين يديها، وهي تتظاهر أنها قلقة للغاية وحزينة على ابنتها.

بعد الكشف على الرضيعة تبين للطبيب أنها قُتلت بفعل فاعل، وعلى الفور أبلغ الشرطة التركية التي بدورها أجرت تحقيقًا لتكتشف أن الأم هي الجانية، حيث اعترفت بعد تحقيق طويل، أنها قتلت ابنتها بالوسادة أولًا، وحينما علت صراخات الرضيعة وكانت تسبب إزعاجًا للأم، اختارت الحل الأسرع على الإطلاق، وهو خنقها فورا والتخلص من هذا الإزعاج.

تركيا الآن