أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الوزير سيرغي لافروف سيبحث مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان غداً في موسكو التسوية السياسية للأزمة في سورية وخطة العمل المشتركة للاتفاق النووي الإيراني والوضع في أوكرانيا.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة واوردته وكالة تاس: إن لافروف وعبد اللهيان سيوليان اهتماماً خاصاً لخطة العمل الشاملة المشتركة بشأن برنامج إيران النووي في سياق المحادثات التي وصلت إلى خط النهاية في فيينا وسيتم التطرق إلى الوضع الحالي في أوكرانيا في ظل العملية العسكرية الروسية هناك.

وقال البيان: ومن المتوقع أن يبحث الوزيران التسوية السياسية للأزمة في سورية وقضايا إقليمية أخرى بما فيها الوضع في بحر قزوين وأفغانستان وما وراء القوقاز ومنطقة الخليج واليمن والتسوية في الشرق الأوسط.

وأكدت الوزارة في بيانها أن تطوير التعاون الروسي الإيراني سيستمر رغم عقوبات الغرب ضد روسيا ونعتزم توسيع العلاقات ذات المنفعة المتبادلة مع إيران لصالح الاستقرار الإقليمي والأمن الدولي.

وأوضحت الوزارة “نعول على تعزيز الاتجاهات الإيجابية في كل مجالات التعاون الروسي الإيراني” مشيرة إلى أن الخطوات العدائية التي اتخذتها دول الغرب لإضافة إجراءات تقييدية غير قانونية ضد بلادنا لن تمنع روسيا من الحفاظ على نيتها تعزيز الشراكة متعددة الأوجه بشكل تدريجي مع إيران.