أكد قائد القيادة المركزية الأميركية، كينيث ماكينزي، أن إيران طورت برنامج الصواريخ البالستية خلال الأعوام الماضية، وباتت تملك 3 آلاف صاروخ باليستي بعضها يصل إلى “تل أبيب”.
وحذر ماكينزي، في تصريحات اليوم، من أن الصواريخ الباليستية الإيرانية بات لها مدى أبعد وتم تعزيز دقتها بشكل كبير، معتبرا أن “التهديد الذي تمثله إيران اليوم أخطر من أي وقت مضى”.
وقال ماكينزي إن “الهدف الأساسي لسياستنا في المنطقة هو ألا تمتلك إيران سلاحاً نووياً”، وأضاف “الطريقة الأفضل لعدم امتلاك إيران سلاحاً نووياً هو التفاوض والتوصل إلى اتفاق وهذا ما أدعمه”.
وعبر ماكينزي عن قلقه من تطور إيران في برنامج الطائرات بدون طيار بعيدة المدى.