أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم السبت أن الوحدات المشاركة في العملية العسكرية في أوكرانيا اخترقت دفاعات كتيبة "أيدار" في منطقة دونباس وقتلت 30 من مقاتليها.

 وخلال موجز صحفي يومي قال المتحدث باسم الوزارة الجنرال إيغور كوناشينكوف إن هجوم القوات الروسية أسفر أيضا عن تدمير دبابة وناقلة للمشاة وأربع سيارات رباعية الدفع.

وأضاف أن الوحدات الروسية تشتبك حاليا مع اللواء 54 ميكا من الجيش الأوكراني الذي يعمل في الخط الخلفي من خطوط الدفاع. 

وكشف المتحدث باسم الوزارة أن الطيران الحربي الروسي دمر اليوم السبت 59 منشأة عسكرية أوكرانية، بينها 3 مراكز قيادة وراجمتا صواريخ ومحطتا رادار ومستودعان للقذائف والصواريخ وجهاز رادار تابع لمنظومة "إس-300" للدفاع الجوي و5 طائرات مسيرة، بينها طائرة "بيرقدار".

كما أفاد الجنرال الروسي بأن ضابطا من ضباط هيئة الأمن الأوكرانية سلم نفسه طوعا للقوات الروسية. ونقل كوناشينكوف عن الضابط المذكور قوله إن القوميين المتطرفين من كتيبة "آزوف" يخططون لتنفيذ هجوم ضد دبلوماسيين من الولايات المتحدة ودول غربية أخرى في مدينة لفوف غربي أوكرانيا، على أن يتم تقديم الحادث على أنه اعتداء نفذته القوات الروسية.

وأوضح أن الهدف من الاستفزاز المخطط له هو تعزيز الضغط على الدول الغربية للحصول على فرض حظر جوي فوق أوكرانيا وإرسال مزيد من الأسلحة الغربية لكييف.

المصدر: وكالات روسية