حظر القضاء الروسي اليوم تطبيقي فيسبوك وإنستغرام في روسيا بسبب أنشطتهما المتطرفة.

وأمرت محكمة تفيرسكوي في موسكو بتنفيذ الحكم بحق التطبيقين التابعين لشركة ميتا الأمريكية على الفور.

وأوضح مكتب المدعي العام أن الهدف من الحظر حماية الروس من المزيد من الانتهاكات لحقوقهم حيث تجاهل إنستغرام أكثر من4500 طلب لإزالة الصور المزيفة حول العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا والدعوات لتجمعات غير مصرح بها.

ولفت الادعاء العام إلى أن المعلومات المتطرفة تهدد الأفراد والمجتمع ككل كما أن السماح بدعوات لقتل عناصر الجيش الروسي على التطبيقين ينتهك قواعد الشركة ذاتها.

وأشار المدعي العام إلى أن القرار لا ينطبق على تطبيق واتساب كما أنه لن تتم معاقبة الأفراد لمجرد استخدامهم خدمات التطبيقات المذكورة.

روسيا: يمكن التراجع عن قرار حظر ميتا في حال تصحيح الانتهاكات

أعلنت روسيا عزمها إمكانية التراجع عن قرار حظر ميتا في روسيا في حال قامت الشركة بتصحيح الانتهاكات المرتكبة بحقها.

ونقلت وكالة “تاس” عن انطون غوريلكين نائب رئيس لجنة مجلس الدوما لسياسة المعلومات والتكنولوجيا والاتصالات قوله إن “حكم المحكمة بحظر عمليات ميتا في روسيا بما في ذلك شبكاتها الاجتماعية على فيسبوك وانستغرام يمكن إلغاؤه إذا اعترفت الشركة رسميا بالانتهاكات وقامت بتصحيحها”.

وأضاف إنه “سيتعين على ميتا بالمقابل رفع الحظر عن حسابات وسائل الإعلام الروسية والشخصيات العامة والعودة إلى الالتزام بمبدأ الحياد”.

وكان القضاء الروسي حظر في وقت سابق اليوم تطبيقي فيسبوك وانستغرام في روسيا بسبب أنشطتهما المتطرفة وجاء ذلك بعد أن أعلنت محكمة تفيرسكوى في موسكو تنفيذ الحكم بحق التطبيقين التابعين لشركة ميتا الأمريكية على الفور.

وميتا هي الشركة الأم لفيسبوك وانستغرام ولا يتأثر تطبيق المراسلة واتساب المملوك أيضاً من الشركة بهذا الإجراء لأن المحكمة ارتأت أنه لا يستخدم كوسيلة لنشر معلومات للجمهور.