رد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف على تصريحات كييف التي قالت إن الجيش الروسي يعتمد في عملياته في أوكرانيا على الصواريخ المجنحة.

وعلق كوناشينكوف خلال إيجاز صحفي اليوم الاثنين، على تصريحات ميخائيل بودولياك، مستشار مكتب الرئاسة الأوكرانية، بهذا الشأن قائلا: "أود أن أشدد على أن العملية العسكرية الخاصة ينفذها جيش مهني، بما في ذلك باستخدام الصواريخ المجنحة".

وأشار إلى أن هذا النوع من السلاح يستخدم "بأكبر قدر من الفعالية" لتوجيه "ضربات عالية الدقة إلى عناصر البنية التحتية العسكرية (الأوكرانية) وليس إلى منشآت مدنية".

وقال المتحدث إن المنشآت المدنية مستهدفة من قبل "القوميين وأفراد القوات المسلحة الأوكرانية أنفسهم"، موضحا أن هناك شهادات كثيرة تؤكد ذلك.

وأضاف المتحدث أن الجيش الروسي يستخدم في عمليته أيضا السلاح فرط الصوتي، بما في ذلك صواريخ "كينجال"، التي استخدمت مؤخرا لتدمير مستودعات القنابل الجوية والرؤوس القتالية لصواريخ "توتشكا - أو" في غرب أوكرانيا، ومخازن كبيرة للوقود في جنوب البلاد.

وتابع أن استخدام الصواريخ فرط الصوتية أكد فعالية هذا النوع من السلاح في تدمير المنشآت الخاصة المحصنة للعدو وأن توجيه ضربات باستخدامها إلى المنشآت العسكرية الأوكرانية سيستمر.

المصدر: "نوفوستي"