تنفيذ المنظومة الشمسية لتشغيل محطة ضخ بئر السنيبلة بريف جبلة التي تغذي قرى العوينة والسنيبلة شمبرتي والقرندح وعين الحيات في القطاع الشرقي لمنطقة حرف المسيترة خفف الكثير من معاناة الأهالي في الحصول على مياه الشرب.

وأكد أسعد محمد خسروف مختار بلدة حرف المسيترة أن فكرة مشاريع الطاقة البديلة جيدة ولا سيما في القرى البعيدة عن خطوط الكهرباء لحل مشكلة المياه والتخفيف من أزمة العطش فيها أيده بذلك المواطن سمير علي الذي عبر عن أمله بأن يلمس السكان النتائج الإيجابية للمشروع ومساهمته في توفير مياه شرب نظيفة لهم ولأسرهم كل 6 أيام وخصوصاً مع اقتراب موسم الصيف.

هاني محرز موظف في المحطة ومن أهالي قرية حرف المسيترة اعتبر أن عدم توفر الوقود بالكميات اللازمة لتشغيل المولدات في محطة الضخ انعكس سلباً على ضخ المياه حيث كان يمضي أكثر من ثلاثة أسابيع دون وصول مياه الشرب إلى هذه القرى ما يضطر الأهالي إلى الاستعانة بالصهاريج التي باتت كلفتها عالية جداً.

وقال المهندس طارق اسماعيل مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي باللاذقية إن جهود المؤسسة تندرج في إطار تفعيل ثقافة الطاقات البديلة والهدف من الخطة التي تنفذها في مناطق بعيدة ومعزولة مائياً وكهربائياً هو التخفيف من معاناة أهالي تلك القرى والتي تفاقمت بسبب وضع التقنين الكهربائي وتحقيق قيمة مضافة وسريعة.

وبين اسماعيل أن أعمال تركيب ألواح الطاقة الشمسية لمجموعة آبار نهر كفردبيل والقلايع بريف جبلة تسير وفق الجدول الزمني المحدد ومن المتوقع أن تدخل الخدمة خلال أسبوع.

وأضاف اسماعيل إن تركيب منظومة الطاقة الشمسية يتطلب شروطاً معينة ويستند إلى دراسات وأرقام دقيقة واستطاعات معينة ويمكن تنفيذها على محطات صغيرة ومتوسطة لتحقيق جدوى اقتصادية أما الحديث عن محطات كبيرة تحتوي على مضخات ذات استطاعات عالية فيحتاج إلى مساحات تقدر بعشرات الدونمات.

بدوره أكد مدير وحدة مياه ريف جبلة المهندس محمد ميهوب أن المرحلة الأولى تشمل ضخ المياه من بئر السنيبلة إلى خزان حرف المسيترة الرئيسي الذي يروي شمبرتي وطريق عام حرف المسيترة ويمكن دعم قرية حرف المسيترة حسب شدة السطوع الشمسي فيما تشمل المرحلة الثانية الضخ الى خزان محطة القرندح وضخها بالإسالة إلى قرى العوينة والسنيبلة وقد تم الانتهاء مؤخراً من تركيب ألواح الطاقة الشمسية في محطة القرندح التي تزود القرندح وعين الحيات وبيت حجيرة بالمياه.

وأضاف ميهوب إن المساحة التي تشغلها الألواح تقدر بنحو 250 و 300 متر لتغطي استطاعة البئر وغزارتها 20 متراً مكعباً شتاء وقد تنخفض إلى 14 متراً مكعباً صيفاً ويصل عدد المستفيدين من تشغيل محطة ضخ بئر السنيبلة إلى 7000 نسمة.

sana