وافق رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس على الاستمرار بإيقاف استيراد بعض المواد حتى نهاية العام الحالي ومنها جبنة شيدر وإكسسوارات الموبايلات والمكيفات المنزلية والمواسير والأنابيب المعدنية المنتجة محلياً والسيراميك والهواتف.

وتأتي الموافقة بناء على توصية اللجنة الاقتصادية بتأييد مقترح وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية المتضمن الاستمرار بإيقاف استيراد هذه المواد حتى نهاية العام الحالي.

كما وافق المهندس عرنوس على توصية اللجنة بإعادة إدراج عدد من المواد إلى الدليل التطبيقي الإلكتروني الموحد المعتمد لمنح الموافقات لإجازات وموافقات الاستيراد وهي التمر- كتل الغرانيت الطبيعي- زيوت وشحوم معدنية للسيارات والآليات- فانات وميكروباصات وباصات للقطاع العام- باصات وميكروباصات للمؤسسات التعليمية وفق آلية تعتمد من قبل وزارتي الاقتصاد والتربية.

وجرت الموافقة على توصية اللجنة المتضمنة تأييد مقترح وزارة الزراعة بتمديد السماح للمستوردين باستيراد مادة الشعير العلفي حتى نهاية العام الجاري وبسقف كميات مفتوح.

وأصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في آب 2021 قراراً بإيقاف استيراد 20 مادة لمدة ستة أشهر ومنها جبنة شيدر والتمر وإكسسوارات موبايلات ومكبرات صوت وعدادات نقود ومواسير وأنابيب معدنية منتجة محلياً وباصات وميكروباصات للمؤسسات التعليمية والقطاع الحكومي وزيوت وشحوم معدنية للسيارات والآليات المنتجة محلياً.

وكان مصدر في الوزارة أوضح حينها لمراسلة سانا أن قرار إيقاف السماح باستيراد بعض المواد ولفترة مؤقتة من شأنه تعزيز بنية الإنتاج المحلي في سياق البرنامج المتكامل الذي تعمل عليه الحكومة لتشجيع إحلال بدائل محلية للسلع المستوردة.