أدمى الجيش العربي السوري أمس الإرهابيين الأوزبك في منطقة «خفض التصعيد»، إذ قتل وأصاب ما لا يقل عن 15 منهم، في حين استهدف الطيران الحربي بعدة صواريخ فراغية الإرهابيين في ريف إدلب الشمالي، وذلك وسط أنباء عن استهداف الجيش بعدة قذائف صاروخية قاعدتين للاحتلال التركي على أطراف دارة عزة بريف حلب الغربي.

وفي التفاصيل، فقد بيَّنَ مصدر ميداني لـ «الوطن»، أن الجيش دك بالمدفعية والصواريخ صباح أمس، مواقع لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وحلفائه في محاور التماس بسهل الغاب الشمالي الغربي، وفي الفطيرة وفليفل وسفوهن والبارة بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأوضح المصدر، أن الطيران الحربي الروسي، أغار كذلك على تحركات للإرهابيين في محيط معارة النعسان بريف إدلب الشرقي.

ولفت المصدر إلى أن ضربات الجيش المدفعية والصاروخية لـتنظيم «النصرة» وحلفائه، كانت رداً على خرق مجموعات إرهابية مما تسمى «هيئة تحرير الشام» و«أنصار الإسلام» اتفاق وقف إطلاق النار بقطاعي ريفي حماة وإدلب من منطقة «خفض التصعيد»، واعتدائها بقذائف صاروخية على نقاط عسكرية في محاور سهل الغاب الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي.

على خطٍّ موازٍ، ذكر مصدر ميداني، حسب وكالة «سبوتنيك»، أنه تم بعد منتصف ليل الأحد الماضي رصد تحركات منظمة لإحدى المجموعات المسلحة التي تعمل تحت إمرة تنظيم «النصرة» على محور جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وذكر المصدر، أن الجيش نفذ قصفاً مدفعياً وصاروخياً مكثفاً تجاه تحركات مجموعة المسلحين، التي كانت تقوم بنقل أعتدة وذخائر ومسلحين بهدف تنفيذ عملية تسلل باتجاه أحد مواقع الجيش المتقدمة في هذه المنطقة.

وبين المصدر، أنه تم تدمير 3 مواقع للمسلحين وسيارتي دفع رباعي وسجل مقتل وإصابة أكثر من 15 مسلحاً من كتيبة الأوزبك المولجة في هذا القطاع من خط الاشتباك، والتي تنشط في صفوف تنظيم «النصرة» الإرهابي، مؤكداً أنه لا يوجد أي تغيير في خريطة السيطرة في كامل محاور الاشتباك على جبهة ريف إدلب.

في الأثناء، أفادت مصادر إعلامية معارضة، بأن مقاتلة روسية نفذت 4 ضربات جوية محملة بعدة صواريخ فراغية استهدفت أطراف بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي، تزامن ذلك مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء منطقة «خفض التصعيد».

وأكدت المصادر، أن الجيش العربي السوري استهدف بعدة قذائف صاروخية قاعدتين عسكريتين غير شرعيتين للاحتلال التركي في منطقتي مكلبيس والشيخ سليمان على أطراف دارة عزة بريف حلب الغربي، ما أدى إلى إصابة عنصرين من قوات الاحتلال.

وفي البادية الشرقية، شن الطيران الحربي السوري والروسي المشترك، غارات على مواقع لتنظيم داعش الإرهابي في قطاعات الرصافة ببادية الرقة، وفق قول مصدر ميداني لـ «الوطن» أكد أن الغارات دمرت تلك المواقع بمن فيها من دواعش.

ولفت إلى أن الوحدات المشتركة من الجيش والقوات الرديفة تواصل بتغطية نارية من الطيران الحربي عملياتها بتمشيط قطاعات البادية من خلايا تنظيم داعش.

وفي حمص ضبطت الجهات المختصة كميات من الأسلحة والذخائر من مخلفات التنظيمات الإرهابية بالريف الشمالي، وفق ما ذكرت وكالة «سانا».

وذكر مصدر في الجهات المختصة أن الأسلحة والذخائر تم ضبطها مخبأة تحت الأرض في أحد المنازل، وشملت بنادق آلية ورشاشات بينها «بي كي سي» و«دوشكا» وذخائر متنوعة.

الوطن